تنبيه وإيضاح منظومة نظم الجواهر في النواهي والأوامر


تنبيه وإيضاح منظومة نظم الجواهر في النواهي والأوامر


بسم الله الرحمن الرحيم

تنبيه وإيضاح منظومة نظم الجواهر في النواهي والأوامر

للشيخ محمد بن سيف العتيقي وليست للشيخ محمد بن إبراهيم بن سيف

الحمدلله رب العالمين وصل الله على عبده ورسوله وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد،،، ففي يوم الأحد وبعد صلاة المغرب الموافق الثامن عشر ربيع الأول لعام ١٤٣٥هـ زارني الأخ الكريم الأستاذ الشيخ حسام بن إبراهيم الورهي وفقه الله ولكني أعتذر إليه حيث لَمْ أقم بحق إكرام الضيف آنذاك وقد إعترتني آنذاك أمراض ولا أشكو الله إلى خلقه ولهذا لَمْ أؤكد على الضيف بالضيافة فعسى أنَّ يخلف الزيارة وأقوم بواجب إكرامه فأهداني كتاباً بعنوان (نظم الدرر والجواهر في النواهي والأوامر) للعلامة الشيخ محمد بن إبراهيم بن سيف المتوفى سنة ١٢٦٨هـ، وعليها تعليقٌ لفضيلة الدكتور الشيخ عبدالله بن محمد الطيار حفظه الله الناشر دار المتعلم للنشر والتوزيع وأهداني مع الكتاب مقالاً بعنوان (الجواهر) للعالم محمد سيف العتيقي رحمه الله وهو عرضٌ للقصيدة وناظمها منشورٌ في صحيفة الوطن الكويتية يوم الأربعاء الموافق١٣ شوال ١٤٢٠هـ وكما قلت بعد أنَّ أصابتني بعض الأمراض أصيبت مكتبتي بالدويبة التي تسمى الأرضة فأكلت قسماً من كتبي فازداد علي المرض ونقلت الكتب بطريقة عشوائية فغاب عني الكتاب والمنظومة والمقال ثم إني في هذه الأيام وقعت عليه وقرأته وإذا به شرح لمنظومة نظم الجواهر في النواهي والأوامر للعالم العلامة الزاهد الورع الشيخ محمد بن سيف العتيقي النجدي ثم الزبيري الحنبلي رحمه الله المولود عام ١١٧٥هـ، والمتوفى بعد ١٢٠٠هـ، وقد كانت المنظومة مطبوعة في آخر كتاب قرة العيون المبصرة بتلخيص كتاب التبصرة للعلامة الشيخ أبي بكر المُلا الحنفي الأحسائي المتوفى عام ١٢٧٠هـ رحمه الله طبعت مجهولٌ ناظمها ولكني بعد البحث وجدت أول القصيدة في ترجمة الشيخ العتيقي في كتاب السحب الوابلة لابن حميد رحمه الله ثم إني اتصلت بالأستاذ عبدالعزيز بن أحمد العصفور وفقه الله فزودني بنسخة منها خطية تؤكد أنها للشيخ محمد بن سيف العتيقي رحمه الله فعزمتُ متوكلاً على الله وحده لاشريك له على إخراجه وفعلاً ترجمت للناظم رحمه الله وطبعت في دار البشائر الإسلامية عام ١٤٢٠هـ بعناية وإهتمام الأخ الفاضل الشيخ محمد بن ناصر العجمي الكويتي جزاه الله خيراً وأرسل لي كمية منها في كرتون وزعتها في وقتها حتى لَمْ يبقَ منها عندي شيء أو أنَّ عندي ولكن لصغر حجمها لَمْ أجدها بين الكتب فلما أهداني الشيخ حسام الورهي المنظومة مطبوعة باسم عالم آخر استغربت هذا وبعد مدة أسعفني فضيلة الشيخ علي بن إبراهيم المحيش وهو ابن أختي أسعفني بنسخة أخرجها من جهاز الكمبيوتر ولهذا كتبت هذا لأبينَ أنَّ القصيدة المذكورة ليست للشيخ محمد بن إبرهيم بن سيف وإنما هي للشيخ محمد بن سيف العتيقي رحمه الله وأولها كما في السحب الوابلة
أرى المجد صعباً غير سهل التناولِ
شديداً أبياً معجزاً للمحاولِ
هذا والله من وراء القصد وصلِّ الله على سيدنا ونبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
بقلم راجي عفو ربه الجليل محمد بن عبدالرحمن بن حسين السماعيل