الدين محفوظ


الدين محفوظ


(نحن والمستشرقون) الهجوم على الإسلام وعلى رموز الإسلام وعلى كتب المسلمين ليس بالجديد بل هو قديم حيث ظهر مايسمى الإستشراق قومٌ ليسوا مسلمين نصبوا لدراسة الإسلام دراسة عميقة هدفها الطعن والتشكيك مع إعتمادهم على الفرق الضالة المحسوبة على المسلمين وعلى رواية الكذابين والزنادقة ومن إفرازاتهم مايسمى (المدرسة العقلانية) وقد انبرى لهم العلماء والمصلحون وممن انبرى لهم العالم الأحسائي الإمام الشيخ عبدالعزيز بن صالح العلجي المالكي رحمه الله لأنهم وصلت دعوتهم إلى الخليج ولكن دين الله محفوظ ولم يتبعهم ولم يتأثر بهم إلا المتردية والنطيحة وصدق الله العظيم (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَايَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ) فهؤلاء غثاء ونابته فلم يتأثر ولن يتأثر بهم إلا زبالة المجتمع وإن الإسلام ليس بحاجة الى هؤلاء فهم مساكين ، الحمدلله الذي كشفهم حتى يحذرهم ويحذر منهم وصدق الله العظيم (إِنَّانَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) والمنافقون في كل زمان وفي كل مكان (قل موتوا بغيضكم إن الله عليم بذات الصدور)